افتح القائمة الرئيسية

تنظيم الدولة الإسلامية

تنظيم مسلَّح يتبع الأفكار السلفية الجهادية
(بالتحويل من داعش)
Wikipedia logo اقرأ عن داعش. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

داعش كان يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الذي يُعرف اختصاراً بـداعش، وهو تنظيم إرهابي مسلَّح يتبع الأفكار السلفية الجهادية والوهابية بالإضافة لأفكار ورُؤى الخوارج، ويهدف أعضاؤه -حسب اعتقادهم- إلى إعادة "الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة"، ويتواجد أفراده وينتشر نفوذه بشكل رئيسي في العراق وسوريا مع أنباء بوجوده في مناطق دول أخرى هي جنوب اليمن وليبيا وسيناء وأزواد والصومال وشمال شرق نيجيريا وباكستان. وزعيم هذا التنظيم هو أبو بكر البغدادي.

محتويات

اقتباسات من أقوال أعضائهاعدل

أبو بكر البغداديعدل

  • "أيها الموحدون: لقد دخلت تركيا اليوم في دائرة عملكم ومشروع جهادكم! فاستعينوا بالله واغزوها واجعلوا أمنها فزعا ورخاءها هلعا ، ثم أدرجوها في مناطق صراعكم الملتهبة"
كلمة صوتية بعنوان (هذا ما وعدنا الله ورسوله)
  • "عما قريب بإذن الله ليأتين يوم يمشي فيه المسلم في كل مكان سيدا كريما مهابا مرفوع الرأس محفوظ الكرامة لا تتجرأ عليه فئة إلا وتؤدب ولا تمتد إليه يد سوء إلا وتقطع ألا فليعلم العالم أننا اليوم في زمان جديد ألا من كان غافلا فلينتبه ألا من كان نائما فليفق ألا فليعي من كان مصدوما مذهولا إن للمسلمين اليوم كلمة عالية مدوية وأقداما ثقيلة كلمة تسمع العالم وتفهمه معنى الإرهاب أقداما تدوس وثن القومية وتحطم صنم الديمقراطية وتكشف زيفها"[1]

اقتباسات عنهاعدل

  • "إننا اليوم نخوض حربا مماثلة، حربا ضد أيديولوجية توسعية تتغذى على الكراهية، وترتكب القتل باسم الله تعالى والدين لتبرير شرور لا يقبل بها أي دين، إنها بلا شك حرب ضد إرهابيين ينتهكون قيم الإسلام والإنسانية."[2]
  • "إن داعش تكره أن يطلق عليها هذا الاسم، لذا فإن ما تكرهه داعش يروق لي. ...أنا أرفض تماما أن يطلق على داعش هذا الاسم الذي يزعم انتمائه للدين الإسلامي (الدولة الإسلامية)، لأنني أعتقد أنا هذا فيه اساءه للدين وتحريف له."[3]
    • توني أبوت، رئيس وزراء أستراليا (18 سبتمبر 2013 - 15 سبتمبر 2015)
  • "إن إعلان داعش للخلافة هو إعلان باطل شرعاً، لا يترتب عليه أي آثار شرعية؛ بل يترتب عليه آثار خطيرة على أهل السنة في العراق والثورة في سوريا، بل يؤدي ذلك إلى توحيد قوى الأعداء بمختلف أصنافهم لضرب الثورتين"[4]

مراجععدل

  1. خطأ في استخدام القالب تنظيم الدولة الإسلامية: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان سي إن إن عربية.
  2. خطأ في استخدام القالب تنظيم الدولة الإسلامية: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان صحيفة العرب.
  3. خطأ في استخدام القالب تنظيم الدولة الإسلامية: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانسارة عرفة. موقع مصراوي.
  4. خطأ في استخدام القالب تنظيم الدولة الإسلامية: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان سي إن إن عربي.

طالع أيضاًعدل