افتح القائمة الرئيسية

عمر بن عبد العزيز

ثامن الخلفاء الأمويين، يعتبر عند عامة المسلمين خامس الخلفاء الراشدين


عمر بن عبد العزيز
(682 - 720)

عمر بن عبد العزيز
طالع أيضاً...

Wikipedia-logo.png السيرة في ويكيبيديا

عمر بن عبد العزيز خليفة مسلم وثامن حاكم للدولة الأموية اشتهر بعدله وتواضعه، من نسل عمر بن الخطاب.

Wikipedia logo اقرأ عن عمر بن عبد العزيز. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

من أقوالهعدل

  • لا تقطع صديقا وإن كفر، ولا تركن إلى عدو وإن شكر.
  • انثروا القمح على رؤوس الجبال لكي لا يقال جاع طير في بلاد المسلمين.
  • أرى دنيا، يأكل بعضها بعضاً وأنت المسؤول عنها والمأخوذ بها
  • من أراد أن يَصحبَنا فلْيَصحبْنا بِخمسٍ: يُوصل إلينا حاجة مَن لا تصل إلينا حاجته، ويدلّنا على العدل إلى مالا نَهتدي إليه، ويكون عوناً لنا على الحق، ويؤدي الأمانة إلينا وإلى الناس، ولا يغتاب عندنا أحدا.
  • لا ينفع القلب إلا ما خرج من القلب.
  • ما قرن شيء إلى شيء أفضل من حلم إلى علم.
  • أصلحوا سرائركم تصلح لكم علانيتكم.
  • بؤساً لمن كان بطنه أكبر همه.

وفي خطبته في قرية خناصرة بالشام : أيها الناس ، إنكم لم تخلقوا عبثا ، ولم تتركوا سدى ، وإن لكم معادا ينزل الله فيه للحكم فيكم ، والفصل بينكم ، وقد خاب وخسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء ، وحرم الجنة التي عرضها السماوات والأرض ، ألا واعلموا أن الأمان غدا لمن حذر الله وخافه ، وباع نافدا بباق ، وقليلا بكثير ، وخوفا بأمان ، أولا تدرون أنكم في أسلاب الهالكين ، وسيخلفها بعدكم الباقون ، كذلكم حتى ترد إلى خير الوارثين .