الفرق بين المراجعتين لصفحة «أحلام مستغانمي»

تم إزالة 1 بايت ،  قبل سنتين
* تُرى هذه الجرائد التي تحمل لنا أكياسا من الوعود بغدٍ أفضل, ليست سوى رباط عينين, يخفي عنا صدمة الواقع وفجيعة [[الفقر]] والبؤس الحتمي
* لقد خلقوا لنا أهدافا صغيرة لا علاقة لها بقضايا العصر, وانتصارات فردية وهمية, قد تكون بالنسبة للبعض الحصول على شقة صغيرة بعد سنوات من الأنتظار ... أو قد تكون الحصول على ثلاجة, أو التمكن من شراء سيارة .. أو حتَّى دواليبها فقط!! ولا أحد عنده متسع من الوقت والأعصاب ليذهب أكثر من هذا، ويُطالب بأكثر من هذا ...
* كيف ينام من يتوسد ذاكرته ؟ذاكرته؟
* وحدها الذاكرة أصبحت أثقل حملاً
* نغادر الوطن محملين بحقائب نحشر فيها ما في خزائننا من عمر. ما في أدراجنا من أوراق. نحشر ألبوم صورنا، كتباً أحببناها، وهدايا لها ذكري ...نحشر وجوه من أحببنا ... عيون من أحبونا ... رسائل كتبت لنا وأخرى كنا كتبناها. أخر نظرة لجارة عجوز قد لا نراها، قبلة على خدّ صغير سيكبر بعدنا، دمعة على وطن قد لا نعود إليه.