محمد طه القدال


محمد طه القدال (12 ديسمبر 1951 - 4 أغسطس 2021م)، هو شاعر سوداني معاصرإشتهر بكتابة الشعر الغنائي العامي، وتغنى بشعره كبار المغنيين السودانيين. بدأ القدال مسيرته الشعرية في نهاية ستينيات القرن العشرين، لكن نجمه سطع بقوة في بداية الثمانينات حيث برز كشاعر ثوري وجد شعره صدا كبيرا في الشارع السوداني في ذلك الوقتـ وكان أحد الملهمين لانتفاضة أبريل 1985 التي اطاحت جعفر النميري، كما كان أيضا أحد الملهمين لثورة ديسمبر التي اطاحت نظام الإخوان أبريل 2019.[1]

حياته

عدل

ولد في 12 ديسمبر 1951م بقرية حليوة ولاية الجزيرة، وقد بدأ حياته بدراسة الطب ثم هجر دراسته ليفرغ بعدها لكتابة الشعر، كما عمل في بداية حياته الوظيفية بتلفزيون السودان القومي. وبدأ محمد طه القدال مسيرته الشعرية في نهاية ستينيات القرن العشرين، لكن لم يذع سيطه حتى الثمانينات حيث اشتهر كونه شاعر ثورى وجد شعره صدى كبيرًا في الشارع السودانى في ذلك الوقت.

أشعاره

عدل

قصيدة أهل الفرحة

عدل

نحن أهل الفرحة جينا لا المدامع وقفتنا ولا الحكايات الحزينة

لما درب الرايحة جابنا ، جابنا في هادي المدينة.

ياوليدي الدروب شقاق بحر التيه، ليك درب ولا دربين مساك الدروب ضهاب

قصيدة أمونة

عدل
  اقرأ عن محمد طه القدال. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

ما ضهبت اقول لقيتك  

وانتى في كل الخواتم والمياتم

والنجيمات والعواتم

ما حزنت اقول بكيتك

نحن في حزن المخاليق

والمغنين المطاليق

قصيدة مسدار أبو السرة

عدل

أماتي القبيل بي حنهن لقني

كرفة وقلدة كيف شوق اللبن رجني

حزنا جاني في ميع الصبا لجني

اطلع مني يا جلدي المنمل جني

واطلع مني يا حزنًا بقى مكجني

خلني أبدا مسداري

المراجع

عدل