سيدي المجدوب


سيدي المجدوب بطل شعبي في السيرة الشعبية المغاربية، كان متصوفاً زاهداً وينسب إليه العديد من الحكم والأمثال.

من الحكم والأمثال المنسوبة إليهعدل

  • لا تخمم لا تدبر لا تحمل الهم ديمة

الفلك ما هو مسمر ولا الدنيا مقيمة

والمعنى: الأحوال لا تدوم، يزول الهم والغم، ويأتي الفرج والسرور.

  • يا ذا الزمان يا الغدار يا كسرني من ذراعي

نزلت من كان سلطان وركبت من كان راعي

والمعنى: أن الأحوال والظروف تتغير وتتبدل، وتنزل من كان في المقام الرفيع وتجعل الضعيف مكانه.

  • راح ذاك الزمان وناسه وجاء هذا الزمان بفاسه

كل من يتكلم بالحق كسروا له رأسه

والمعنى: أن تغير الزمان وتقلبت الأحوال فذهب من كان يقبل بكلمة الحق ويستمع إليها وينتفع بها، وجاء زمان فيه أناس يرفضون ذلك.

  • مثلت روحي مثل الحمام مبني على صهد ناره

من فوق ما باين دخان ومن تحت طاب أحجاره

والمعنى: أن هناك نوعا من الناس صبور يتحمل ويقاسي نوائب الزمان، ولا يبوح بسره، ولا يتحدث على حاله، بل هو ملازم للصمت والسكوت على ما قدر له.

  • ما أتعس من ماتت أمه وأبوه في الحج غايب

وما وجد حد يلفه وأصبح بين الدواوير سايب

والمعنى: أن الغني الذي أصيب في مقتنياته ومكتسباته فأصبح من تقلبات الزمن وتغير الظروف والأحوال معوزا فقيرا محتاجا، ولم يجد من يمد له يد المساعدة.

  • الشر ما يظلم حد غير من جابه لنفسه

في الشتاء يقول البرد وفي الصيف يغلبه نعسه

والمعنى: أن الفقر لا يظلم أحدا من الناس، بل يجلبه الإنسان لنفسه، بسبب تكاسله في الشتاء بحجة البرد، وفي الصيف يقول إن الحر يغلبه عن النهوض والحركة.

  • المكسي ما دري بالحافي والزاهي يضحك على الهموم

اللي نايم على الفرش دافئ والعريان كيف يجيه النوم

والمعنى: أن الغني لا يبالي بالفقير، والإنسان السعيد لا يشعر بالحزين.

  • من لا يطعمك عند جوعك ولا يحضر لك في مصايب

لا تحسبه من فروعك قد حاضر أو غايب

والمعنى: من لا يعينك في وقت الضيق ليس من النافعين لك، ولا من أنصارك أو أعوانك إن حضر أو غاب.

  • الصمت الذهب المشجر والكلام يفسد المسألة

إذا شفت لا تخبر وإذا سألوك قول: لا لا

والمعنى: أن الثرثرة تفسد الأمور وتغير القلوب وما فيها إلا الضرر.

نوصيك يا واكل الرأس في البير ارم عظامه

اضحك والعب مع الناس فمك متن له لجامه

والمعنى: كتمان الأسرار وعدم نشرها لكي لا تقع العداوة بين الناس.

  • كل مهذار مسوس يجيب الهلاك لراسه

يستاهل ضربه بموس حتى يبانوا أضراسه

والمعنى: أن الإنسان كثير اللغط والكلام يمل ويعرّض نفسه للإهانة والتأديب.

  • لا تسرج حتى تلجم واعقد عقدة صحيحة

لا تتكلم حتى تخمم لا تعود لك بفضيحة

والمعنى: لا تتكلم في مسألة قبل أن تتأمل فيها جيدا، وإلا عادت عليك بالفضيحة والعار.

ا* لصاحب لا تلاعبه والناعر لا تفوت عليه

اللي حبك حبه أكثر واللي باعك لا تشتريه

والمعنى: لا تصاحب الصديق سريع الغضب، فربما أساء إليك من دون سبب، وكذلك من لا يبالي بك فليس عليك أن تسعى في جلب مصادقته إذ لا رغبة له في مصاحبتك.

  • آه يا محنتي عدت خدام والتبن أعمى عيوني

خدمت عند عرّت الناس في وجبة العشا يطردوني

والمعنى: أنكروه بعدما انتفعوا منه وصاروا لا يحتاجونه.

  • يا قلبي نكويك بالنار وإذا شفيت نزيدك

يا قلبي خلفت لي العار وتريد من لا يريدك

والمعنى: القلب يحب أصدقاءه ولكنه لم يكافأ منهم إلا بالجفاء.

  • يا ويح من وقع في بير وصعب عنه طلوعه

رفرف ما وجد جناحين يبكي اسألوا دموعه

والمعنى: أن الإنسان الذي ليس لديه القوة وليس عنده من يعينه يصعب عليه نيل مرغوبه.

  • يا قايل العار كيف يحلى كلامك؟

في مرض ولا عدت تزار تتفكر الناس عارك

والمعنى: أن الرجل الذي أساء إلى الناس وأخل بالآداب والمروءة تفر الناس منه، وتترك مخالطته.

  • حبيبك حبه والسر اللي بينكم تخفيه

إذا حبك حبه أكتر وإذا تركك لا تسأل عليه

والمعنى: يجب في الصحبة المودة والإخلاص وكتمان الأسرار، وإذا هجرك صديقك بلا سبب معقول فاتركه لعله يرجع يوما ما إلى الصواب.

  • من جاور الأجواد جاد بجودهم ومن ناسب الأرذال خاب ضناه

ومن جاور القدرة اتلطخ بحمومها ومن جاور صابون جاب نقاه

والمعنى: يجب اختيار الأصحاب والأصدقاء والجار وكذلك اختيار الأجواد وخاصة في الزواج.

  • ولد الحمار لا تربيه لو كان تدهن زنوده

الرفس والعض فيه دي هي عادة جدوده

والمعنى: أن اللئيم لا يعترف بالجميل والإحسان.

  • اصعبت علي يا المسكين واصعب علي حالك

الزين ماتخده والدين ما يعطي لك

والمعنى: أن الإنسان الذي لم تساعده الأيام فباب الله واسع، فما على المرء إلا أن يسعى فيما يصلح حاله بالصبر والثبات وترك الكسل.

  • صحت صيحة حنينه فيقت من كان نايم

اصحوا قلوب المحبة ورقدوا قلوب البهايم

والمعنى: ناديت فأجابني الغافلون عن مصالحهم الدينية والدنيوية الذين فيهم الخير والرجوع إلى الصواب، وأما المفلسون كالحيوان فلم يستمعوا لي.

  • تركتها تبرد جاء من لقفها سخونة

هذا دواء من يبرد خير الأكل سخونة

والمعنى: الإنسان الذي لم يغتنم الفرصة ويحوزها تضيع منه.

  • بهت النساء بهتين من بهتهم جيت هارب

يتحزموا بالأفاعي ويتخللوا بالعقارب

والمعنى: أن النساء لهن حيل كثيرة لكي يصلن لمرادهن وأغراضهن.

  • كيد النساء كيدين من كيدهم يا حزوني

راكبه على ظهر السبع وتقول الحدايات سيأكلوني

حديث النساء يونس ويعلم الفهامة

يعملوا قلادة من الريح ويحلقوا لك بلا ماء

والمعنى: أنهن بكلامهن اللين يغلبن الرجال فينقادون إلى ما يردن.

  • نوصيك يا حارث الحلفاء بالك من دخانها لا يعميك

لا تتزوج المرأة غير العفيفة تتعاون هي والزمان عليك

والمعنى: أن هناك نوعا من النساء فيه مضرة للزوج، فكأنها بعدم حسن تصرفها تعين الزمان عليه.

  • يا اللي تنادي قدام الباب نادي وكن فاهم

ما يفسد بين الأحباب غير النساء والدراهم

والمعنى: أن النساء بكلامهن والنزاع بينهن يفسدن بين الأصحاب؛ لأن أزواجهن ينصتون في آخر الأمر إلى أقوالهن. أما المال بالخصوص فيسبب المشاكل مع الأصحاب والأقارب.

  • الطير الطير ما ظنيته يطير من بعد ما والف

ترك قفصي وعمر قفص الغير رماني في بحور بقيت تالف

والمعنى: هجران المرأة بيت زوجها بعد ألفة ومؤانسة ومعاشرة دامت سنين.

  • العبد اللي كان مدوب ما تعيبه كحوله

والحر اللي كان مجعوب ما يسوى نص فوله

والمعنى: المرء في المجتمع بسيرته وصناعته وطباعه لا بلون بشرته، والحر الذي يظن نفسه أعلى من الأسود فهو منحط لا يساوي شيئا.

  • خفيف الأقدام يمل ولو كان وجهه مرايا

قليل الأكتاف ينزل لو كان جهده عتاية

والمعنى: هو من يكثر التردد على الناس ويقلقهم يُملّ، ولو كان في أحسن صورة، ومن لا أنصار له ولا يوجد من يعينه ويحميه فقد يهان ويذل ولو كان محمود السيرة.

  • سافر تعرف الناس وكبير القوم طيعه

كبير الكرش والراس بنص فوله تبيعه

والمعنى: للسفر فوائد كثيرة، ويجب طاعة أولي الأمر، وهي من قواعد الإسلام، والطماع والمغرور بنفسه ليس له قيمة معتبرة.

  • نوصيك يا واكل الخوخ من عشرة رد بالك

في النهار تظل منفوخ وبالليل تبات هالك

والمعنى: الأشياء النفيسة الثمينة التي يبالغ فيها تكون مضرة.