الفرق بين المراجعتين لصفحة «أحلام مستغانمي»

تم إضافة 2 بايت ،  قبل سنتين
* كيف ينام من يتوسد ذاكرته ؟
* وحدها الذاكرة أصبحت أثقل حملاً
* نغادر الوطن محملين بحقائب نحشر فيها ما في خزائننا من عمر. ما في أدراجنا من أوراق. نحشر ألبوم صورنا,صورنا، كتباً أحببناها,أحببناها، وهدايا لها ذكري ...نحشر وجوه من أحببنا ... عيون من أحبونا ... رسائل كتبت لنا وأخرى كنا كتبناها. أخر نظرة لجارة عجوز قد لا نراها، قبلة على خدّ صغير سيكبر بعدنا، دمعة على وطن قد لا نعود إليه.
* أهرب إليه فقط من ذاكرة لم تعد تصلح للسكن بعد ما أثثتها بالأحلام المستحيلة والخيبات المتتالية...
* لا يوجد مكان ثالث بين الجنة والنار. وعلينا تفاديا للحسابات الخاطئة أن ندخل إحداهما بجدارة!!