الفرق بين المراجعتين لصفحة «أحلام مستغانمي»

تم إزالة 2 بايت ،  قبل سنتين
وقطيعتهما، مأخوذين بجمالية لقائهما الأول. لأنها حالة انخطاف غير قابلة التكرار، ولأنها
الشيء النقي الوحيد الذي ينجو من ما يلحق [[الحب]] من دمار.
* ثمة حزن يصبح معه البكاء مبتذلاً، حتّى لكأنه إهانة لمن نبكيه . فلم البكاء، مادام الذين يذهبون يأخذون دائمًا مساحة منا ،منا، دون أن يدركوا، هناك حيث هم، أننا، موتًا بعد آخر ، نصبح أولى منهم بالرثاء.
*أولئك الذين حكموا أوطاناً ربع قرن بجيش من المخبرين ، متسلّطين على شعوب طحنها الذلّ الأزلي. هؤلاء الواثقون من ولاء الدبابات لهم ، عليهم أن يجرّبوا [[الموت]] مرّة ليختبروا رصيدهم في جنازة.. فيذهلوا .
* ها نحن بلا أفكار نبحث عن قدرنا بين الحانات والمساجد.