الفرق بين المراجعتين لصفحة «أحلام مستغانمي»

أُزيل 2 بايت ،  قبل 3 سنوات
نترك فوقه كل مرة رماد سيجارة الحنين الأخيرة، وبقايا الخيبة الأخيرة.
* ها هوذا القلم إذن .. الأكثر بوحاً والأكثر جرحاًُ ..
* هل التغزل بالفواكه ظاهرة عربيّة ؟عربيّة؟ أم وحده التفاح الذي ما زال يحمل نكهة خطيئتنا الأولى شهي لحد التغني به ،به، في أكثر من بلد عربي .
وماذا لو كنت تفاحة ؟ لا لم تكوني تفاحة . كنت [[المرأة]] التي أغرتني بأكل التفاح لا أكثر. كنت تمارسين معي فطرياً لعبة حوّاء. ولم يكن بإمكاني أن أتنكّر لأكثر من رجل يسكنني، لأكون معك أنتِ بالذات في حماقة آدم !
* أحب قصص التلاقي.. في كل لقاء بين رجل وامرأة.. معجزة ما؛ شيء يتجاوزهما، يأتي