الفرق بين المراجعتين لصفحة: «ألف شفق»

أُضيف 4 بايت ،  قبل 4 سنوات
ط
(- التفكير + التفكير ) بوت: استبدال تلقائي للنص
ط ((- الروح + الروح ، - الكراهية + الكراهية ) بوت: استبدال تلقائي للنص)
ط ((- التفكير + التفكير ) بوت: استبدال تلقائي للنص)
# ما [[الحياة]] إلا دين مؤقت وما هذا العالم إلا تقليد هزيل للحقيقة. والأطفال فقط هم الذين يخلطون بين اللعبة والشيء الحقيقي. ومع ذلك فإما أن يفتتن البشر باللعبة أو يكسروها بازدراء ويرموها جانبا. في هذه [[الحياة]] تحاشى التطرف بجميع انواعه لانه سيحطم اتزانك الداخلي.
# يتبوأ الإنسان مكانة فريدة بين خلق الله، إذ يقول: “ونفخت فيه من روحي”. خلقنا جميعا دون استثناء لكي نكون خلفاء الله على الأرض، فسأل نفسك: كم مرة تصرفت كخليفة له، هذا إن فعلت ذلك؟ تذكر أنه يقع على عاتق كل منا اكتشاف [[الروح]] الالهية في داخله حتى يعيش وفقها.
# إن جهنم تقبع هنا والآن، وكذلك الجنة. توقفوا عن [[التفكير]] بجهنم بخوف أو الحلم بالجنة، لأنهما موجودتان في هذه اللحظة بالذات. ففي كل مرة نحب، نصعد إلى السماء. وفي كل مرة نكره أو نحسد أو نحارب احدا فإننا نسقط مباشرة في نار جهنم. هل يوجد جحيم أسوأ من العذاب الذي يعانيه الإنسان عندما يعرف في اعماق ضميره أنه اقترف ذنبا جسيما. هل توجد جنة أفضل من النعمة التي تهبط على الإنسان في تلك اللحظات النادرة من [[الحياة]] عندما تفتح فيها مزاليج الكون ويشعر انه امتلك كل اسرار الخلود واتحد مع الله اتحادا كاملا؟
# يرتبط كل شيء وكل شخص بشبكة خفية من القصص. سواء أدركنا ذلك ام لم ندركه، فإننا نشارك جميعا في حديث صامت. لا ضرر ولا ضرار وكن رحيما ولا تكن نماما، حتى لو كانت كلماتك بريئة، لان الكلمات التي تنبعث من افواهنا لا تتلاشى بل تظل في الفضاء اللانهائي إلى مالانهاية وستعود الينا في الوقت المناسب. إن معاناة إنسان واحد تؤذينا جميعا وبهجة إنسان واحد تجعلنا جميعا نبتسم.
# يشبه هذا العالم جبلا مكسوا بالثلج يردد صدى صوتك، فكل ما تقوله سواء اكان جيدا ام سيئا سيعود إليك على نحو ما. لذلك إذا كان هناك شخص يتحدث بالسوء عنك فإن التحدث بالسوء بالطريقة نفسها عنه يزيد الامور سوءا. وستجد نفسك حبيس حلقة مفرغة من طاقة حقودة. انطلق وفكر طوال اربعين يوما وليلة بأشياء لطيفة عن ذلك الشخص. إن كل شيء سيصبح مختلفا في النهاية، لأنك ستصبح مختلفا في داخلك.
9٬961

تعديل