الفرق بين المراجعتين لصفحة «ابن قيم الجوزية»

لا تغيير في الحجم ،  قبل 3 سنوات
ط
(- ان + أن ، - اذا + إذا ) بوت: استبدال تلقائي للنص
ط ((- الأمل + الأمل ) بوت: استبدال تلقائي للنص)
ط ((- ان + أن ، - اذا + إذا ) بوت: استبدال تلقائي للنص)
 
== كتاب زاد المعاد ==
* إنَّ الله اختص نفسه بالطيب والمقصود انأن الله اختار من كل جنس اطيبه فأختصهم لنفسه فإنه سبحانه وتعالى طيب لا يحب الَّا الطيب ولا يقبل من القول والصدقة الَّا الطيب.
* في وجوب معرفة هدي الرسول صلى الله عليه وسلم من هنا يعلم اغترار العباد فوق كل ضرورة إلى معرفة الرسول وما جاء به , فإنه لا سبيل الّى الفلاح الَّا على يديه ولا إلى معرفة الطيب من الخبيث على التفصيل إلَّا من جهته , فأي حاجه فرضت وضرورة عرضت , فضرورة العبد إلى الرسول فوقها بكثير.
* هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الوضوء كان صلى الله عليه وسلم يتوضأ في كل صلاة في غالي أحيانه , وربما صلَى الصلوات بوضوء واحد وكان يتوضأ بالمد تارة بثلثيه تارة وبأزيد منه تارة.
* في هديه صلى الله عليه وسلم في الصلاة كان صلى الله عليه وسلم اذاإذا قام إلى الصلاة قال : ( الله اكبر) ولم يقل شيئاً قبلها ولا تلفظ بنيه , ولا استحبه احد من التابعين ولا الأئمة الأربعة.
* في قراءة صلاة الفجر : كان يقرأ في الفجر نحو ستين آية إلى مئه , وصلاها بسورة "ق" وصلاها بسورة "الروم" وصلاها بـ "إذا الشمي كورت" وصلاها بسورة "اذا زلزلت الارض" في الركعتين كلتيهما , وصلاهما بالمعوذتين.
 
9٬961

تعديل