الفرق بين المراجعتين لصفحة: «أمبرتو إكو»

أُضيف 7٬734 بايت ،  قبل 6 سنوات
ط
تجسين الملخص، إضافة المؤلفات، إضافة أقوال، إضافة اقتباسات خاصة، إضافة تصنيفات
ط (باستخدام أوب)
ط (تجسين الملخص، إضافة المؤلفات، إضافة أقوال، إضافة اقتباسات خاصة، إضافة تصنيفات)
| إيبوكس=
}}
'''أمبرتو إكو'''، أو '''أومبيرتو إيكو''' (بالإيطالية: Umberto Eco)‏ (5 يناير 1932 - 19 فبراير 2016م) فيلسوف إيطالي، و[[روائي]] وباحث في القرون الوسطى، ويُعرف بروايته الشهيرة '''اسم الوردة'''، وكتبه ومقالاته العديدة. وهو أحد أهم النقاد اللادينيين في العالم.
'''أمبرتو إكو'''، فيلسوف وروائي إيطالي.
 
== اقتباسات ==
{{ويكيبيديا}}
 
== أشهر مؤلفاته ==
* لا شيء مفتوح أكثر من "النصف مغلق".
* اسم الوردة
* الحقيقة أفضل من الخيال، فالشيء إذا كان حقيقياً فهو حقيقي ولا ذنب لك في ذلك.
* مقبرة براغ
* لا شيء يبعث في المرء الشجاعة أكثر من خوفِ آخر.
* كيفية السفر مع سلمون
* الترجمة فن الفشل.
* نزهات في غابة السرد
* البطل الحقيقي غالباً ما يكون بطلا بالصدفة، فهو يحلم بأن يكون جباناً شريفاً مثل الآخرين.
* حاشية على اسم الوردة
* الكذب عما سيحدث في المستقبل يصنع التاريخ.
* لا نهائية القوائم: من هوميروس حتى جويس
* مهمة الرواية هي التعليم عن طريق التسلية، وما تعلمه إيانا هو ان نتعرف على مكائد الحياة.
* السيميائية وفلسفة اللغة
* الحقيقة تحلو أكثر عندما تكون محفوفة بالصعوبات الشائكة، والسر يعجبنا أكثر عندما يصعب علينا كشفه.
* العلامة تحليل المفهوم وتاريخه
* الافراط في جدية القول يجلب الملل، والافراط في الهزل يجلب الاحتقار.
* آليات الكتابة السردية
* التأويل بين السيميائيات والتفكيكية
* جزيرة اليوم السابق
* الأثر المفتوح
 
== أشهر اقتباساته ==
[[Category:فلاسفة]]
 
[[Category:روائيون]]
* {{اقتباس|الترجمة فن الفشل.}}
[[Category:إيطاليون]]
 
{{اقتباس|لا تبن قصرا من الظنون على كلمة}}
 
* {{اقتباس|لا شيء مفتوح أكثر من "النصف مغلق".}}
 
* {{اقتباس|لا شيء يبعث في المرء الشجاعة أكثر من خوفِ آخر.}}
 
* {{اقتباس|[[الكذب]] عما سيحدث في المستقبل يصنع التاريخ.ال[[تاريخ]]}}
 
{{اقتباس|إن الواجب الأول للمثقف هو في المقام الأول انتقاد رفاقه}}
 
* {{اقتباس|الافراط في جدية القول يجلب الملل، والافراط في الهزل يجلب الاحتقار.}}
 
{{اقتباس|إن [[الحرب]] المقدسة حرب. و لذا قد لا ينبغي أن يكون هناك حروب مقدسة.}}
 
* {{اقتباس|الحقيقة أفضل من الخيال، فالشيء إذا كان حقيقياً فهو حقيقي ولا ذنب لك في ذلك.}}
 
{{اقتباس|إذا إنحرف من يعمل في الكابالا , أو إقترب من العمل بلا نقاء .. سيبتلعه عزازيل !}}
 
* {{اقتباس|البطل الحقيقي غالباً ما يكون بطلا بالصدفة، فهو يحلم بأن يكون جباناً شريفاً مثل الآخرين.}}
 
* {{اقتباس|مهمة الرواية هي التعليم عن طريق التسلية، وما تعلمه إيانا هو ان نتعرف على مكائد [[الحياة.]]}}
 
{{اقتباس|العالم يتفجر بداخل شبكه إتصالات ذات صله قرابه , فكل شئ يشير إلي كل شئ , و كل شئ يفسر كل شئ}}
 
* {{اقتباس|الحقيقة تحلو أكثر عندما تكون محفوفة بالصعوبات الشائكة، والسر يعجبنا أكثر عندما يصعب علينا كشفه.}}
{{اقتباس|واحسرتاه، إن [[الحياة]] ليست بهذه البساطة، إن الفاشية الأصلية قابلة لأن تعود من خلال أشكال بالغة البراءة}}
 
{{اقتباس|إذا كنت تخشي مؤامره ما , قم أنت بنفسك بـ إعداد واحده و بهذه الطريقه يقع كل من كان سينضم إليها تحت سيطرتك}}
 
{{اقتباس|أدوات مثل تويتر وفيسبوك «تمنح حق الكلام لفيالق من الحمقى، ممن كانوا يتكلمون في البارات فقط بعد تناول كأس من النبيذ، دون أن يتسببوا بأي ضرر للمجتمع، وكان يتم إسكاتهم فوراً. أما الآن فلهم الحق بالكلام مثلهم مثل من يحمل جائزة نوبل. إنه غزو البلهاء}}
 
{{اقتباس|أعتقد أنه ليس على القاص أو الشاعر مطلقًا أن يقدم أية تفسيرات لعمله، فالنص بمثابة آلة تخيلية لإثارة عمليات التفسير. وعندما يكون هناك تساؤل بخصوص نص ما، فمن غير المناسب التوجه به إلى المؤلف}}
 
{{اقتباس|من أجل إنقاذ النص على القارئ أن يتخيل أن كل سطر يخفي دلالة خفية. فعوض أن تقول الكلمات فإنها تخفي ما لا تقول. إن مجد القارئ يكمن في اكتشاف أن بإمكان النصوص أن تقول كل شيء باستثناء ما يود الكاتب التدليل عليه. في اللحظة التي يتم الكشف عن دلالة ما ندرك أنها ليست الدلالة الجيدة الدلالة الجيدة ستأتي بعد ذلك. إن الأغبياء هم الذين ينهون التأويل قائلين : لقد فهمنا. إن القارئ الحقيقي هو الذي يفهم أن سر النص يكمن في عدمه}}
 
{{اقتباس|هناك خزانة اجتماعية لدى كل قارئ يتم الاحتكام إليها خلال القراءة والتفسير، وهي لا تقتصر على لغة ما بوصفها قواعد نحوية، وإنما يشتمل على الموسوعة الكاملة التي حققتها أداءات هذه اللغة، ويطلق عليها التقاليد الثقافية والتي أنتجتها هذه اللغة و[[تاريخ]] التفسيرات السابقة لعديد من النصوص؛ مستوعبة النص الذي يعمل القارئ على قراءته}}
 
{{اقتباس|السيمياء كالعاهره التقيه , لها العديد من العشاق , و لكنها تحبط الجميع و لا تمنح عطفها لأحد , فهي تحول المغرورين إلي مخبولين , الأغنياء إلي بؤساء , الفلاسفه إلى أغبياء و المخدوعين إلى مخادعيين}}
 
{{اقتباس|ماهو [[الحب]]؟ لا شيء في العالم ،لا إنسان و لا شيطان و لا أي شيء أخر اعتبره أدعى للارتياب من الحب ،إذ أنه يلج الروح أكثر من أي شيء أخر. لايوجد أي شيء يشغل و يقيد القلب كالحب. و لذا عندما تنعدم الأسلحة التي تقاومه ،تهوي الروح من أجل الحب في مهلكة عظيمة}}
 
{{اقتباس|في ال[[قانون]] الماسوني الحقيقي لا يوجد أي إله سوي ماني فهو إله القباليين الماسونيين و الروزا كروتشي القدماء , فكل الصفات البشعه التي نُسبت إلي فرسان المعبد قد نُسبت قبلهم بالتفاصيل نفسها إلى المانويين}}
 
{{اقتباس|لما انتهى زمن التوبة ،أصبحت حاجة التائبين إلى التوبة حاجة إلى [[الموت]] ،و أولئك الذين قتلوا التائبين المجانين معوضين الموت بالموت ،كي يهزموا التوبة الحقيقية التي تؤدي إلى الموت. عوضوا توبة الروح بتوبة الخيال ،بالرجوع إلى رؤى خيالية كلها ألم و دم مسمين إياه "مرآة" التوبة الحقيقية، مرآة تجعل مخيلة البسطاء، وفي بعض الأحيان مخيلة العلماء، تعيش في الحياة الدنيا عذاب الجحيم. حتى لا يرتكب أحدهم الإثم، كما يقولون ،آملين أن تعرض النفوس عن الخطيئة بواسطة الخوف ،واثقين من أن الخوف سيعوض الثورة.}}
 
{{اقتباس|تلك الدعوة التي كانت روحي كلها تنادي بها إلى نسيان كل شيء في الطوبى. كانت بالتأكيد إشعاع الشمس الأزلية ، والحبور الذي ينشأ منه، يفتح ،ويبسط ،ويعظم الإنسان. والحلق الفاغر الذي يحمله الإنسان في نفسه لن ينغلق بسهولة, إنه الجرح الذي فتحه سيف الحب ، وليس هناك شيء على الأرض أعذب و لا أرهب, ولكن تلك هي سنة الشمس ،إنها ترمي الجريح بأشعتها, فتنفتح كل الجروح و ينفتح الإنسان و يتمدد ،وعروقه نفسها تنفتح ،و لا تعود قواه بوسعها أن تنفذ الأوامر التي تتلقاها و لكن تحركها الرغبة فقط. و تحترق النفس الهاوية في هوة ما تلمسه الآن ،وهي ترى رغبتها و حقيقتها قد تجاوزهما الواقع الذي عاشته و الذي تعيشه و تشاهد مذهولة ذوبانها.}}
 
 
 
[[تصنيف:حسب الأسماء]]
[[Categoryتصنيف:روائيون]]
[[Categoryتصنيف:إيطاليون]]
[[Categoryتصنيف:فلاسفة]]
[[تصنيف:مؤلفون]]
[[تصنيف:روائيون إيطاليون]]
[[تصنيف:روائيون حسب الجنسية]]
1٬015

تعديل