الفرق بين المراجعتين لصفحة: «سليم الأول»

أُضيف 4 بايت ،  قبل 9 أشهر
ط
بوت: تغييرات تجميلية
لا ملخص تعديل
ط (بوت: تغييرات تجميلية)
 
{{اقتباس|طَالَمَا بَقِيَ حَدُّ السَّيْفِ بَتَّارًا لَا تَرَى عَيْن الْكَافِر لِبَاسَنَا، وَلَا تَنتَبِه إلَيْه. الله لَا يُرِينَا الْيَوْمِ الَّذِي يُجْعَلُ فِيهِ سَيْفَنَا غَيْر بَتّار، وَنَنْشَغِل بِاللِّبَاس وَالْمُظَاهِر. لِأَنَّ الْكَافِرَ حِينَئِذٍ سَيَرفَع عَيْنَهُ عَنْ الْأَرْضِ، وَيَضَعُهَا عَلَى سُلْطَانِ سَلَاطِينَ آلِ عُثْمَانَ!}}
:كلامٌ قالهُ السُلطان سليم لِوُزرائه بعد أن وفد عليه سفيرٌ غربيّ لم يجرؤ على النظر إليه طيلة اللقاء.<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف1= أرمغان، مُصطفى|مؤلف2= ترجمة: مُصطفى حمزة|عنوان= التَّاريخ السرّي للإمبراطوريَّة العُثمانيَّة: جوانب غير معروفة من حياة سلاطين بني عُثمان|إصدار= الأولى|صفحة= 65|سنة= 1435هـ - 2014م|ناشر= الدار العربيَّة للعُلوم ناشرون|الرقم المعياري= 9786140111226|مكان= [[بيروت]] - [[لبنان|لُبنان]]}}</ref>
== قيل عنه ==
* أحمد بن يُوسُف القرماني، مُؤرِّخ مُسلم عُثماني.<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف1= القرماني، أحمد بن يُوسُف|عنوان= أخبار الدُول وآثار الأُول في التاريخ|صفحة= 316|سنة= 1282هـ|ناشر= مطبعة الميرزا عبَّاس التبريزي|تاريخ الوصول= 24 كانون الأوَّل (ديسمبر) 2019م|مكان= [[بغداد]]|مسار= https://upload.wikimedia.org/wikisource/ar/f/fa/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84.pdf|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20191224011431/https://upload.wikimedia.org/wikisource/ar/f/fa/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84.pdf|تاريخ أرشيف=24 كانون الأوَّل (ديسمبر) 2019م}}</ref>
{{اقتباس خاص|وَكَانَ {{رحمه الله}} عَالِمًا فَاضِلًا ذَكِيًّا حَسَنَ الطَّبْع بَعِيدَ الْغَوْر، صَاحِبَ رَأْيٍ وَتَدْبِيرٍ وَحَزْمٍ، وَكَانَ يُعْرَفُ الْأَلْسِنَة الثَّلَاثَة: الْعَرَبِيَّة وَالتُّرْكِيَّة وَالْفَارِسِيَّة وَيَنْظُمُ نَظُمًا بَارِعًا حَسَنًا، وَكَانَ دَائِمَ الْفِكْرِ فِي أَحْوَالِ الرَّعِيَّةِ وَالْمُمَلَكَةِ}}
* رينيه گروست، مُؤرِّخ فرنسي.<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف1= أوزتونا، يلماز|مؤلف2= ترجمة: عدنان محمود سلمان|عنوان= موسوعة تاريخ الإمبراطوريَّة العُثمانيَّة السياسي والعسكري والحضاري|المجلد=المُجلَّد الأوَّل|إصدار= الأولى|صفحة= 202 - 206|سنة= 1431هـ - 2010م|ناشر= الدار العربيَّة للموسوعات|مكان= [[بيروت]] - [[لبنان|لُبنان]]|مسار=https://ia902908.us.archive.org/12/items/waq76579/01_76579.pdf|تاريخ الوصول=1 أيَّار (مايو) 2019م| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190501184423/https://ia801904.us.archive.org/17/items/waq76579/01_76579.pdf | تاريخ أرشيف = 1 مايو 2019}}</ref>
{{اقتباس خاص|أصبحت تُركية على عهد ياووز سليم، دولة عالميَّة… دولة عالميَّة كُبرى حقيقيَّة، ومع أنَّهُ ترك الحُريَّة لِأوربَّا فإنَّ فُتُوحاته التي لا تُعد ولا تُحصى في آسيا وأفريقيا، جعلت من الدولة دولة عالميَّة كُبرى. كان البحر الأبيض على وشك أن يُصبح بُحيرة تُركيَّة، وصل إلى المُحيط الهندي}}
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
117٬927

تعديل