الفرق بين المراجعتين لصفحة: «أم»

أُزيل 3٬592 بايت ،  قبل سنة واحدة
ط (بوت: تغييرات تجميلية)
 
== اقتباسات ==
* [شكل مرض والدتك محطة مهمة في حياتك، ما هو المشهد الاكثر تأثيرا الذي عشته؟] كانت رحمها الله مريضة بالسكري وعاش معها طوال عمرها وأثر على الكبد والكلي وسبب لها أمراضاً عديدة، فدخلت المستشفى وأمضت فترة قصيرة ثم ماتت فجأة، فكانت صدمة فراقها كبيرة جدا بالنسبة إلي، في هذا اليوم رأيت للمرة الأولى دموع أبي. كان يبدو دائماً صلباً وقوياً وأحياناً عنيفاً، لكن رحيل والدتي حرك مشاعره كلها واظهر الإنسان في داخله وأذكر أنه أخذني في حضنه وظل يبكي ساعة مثل الأطفال.
** ''[[أشرف عبد الباقي]]''، 23 مارس 2008 <ref>https://www.aljarida.com/articles/1461158848384524100/</ref>
 
== شعر ==
* لم أحسد أبدا<br />[[شعر|الشعراء]]<br />سحرة بلاد الكلام<br />لم أحسد أبدا<br />الفلاسفة<br />حكماء أرض الحكمة<br />لم أحسد أبدا <br />العرفاء<br />رواد إقليم العشق<br />فقط كنت أحسد <br />الأنبياء<br />قبل أن أصبح أُمّا ...
** ''[[فاطمة راكعي]]''، ''أمومة'' <ref>{{مرجع كتاب||محرر= عبد القادر عقيل|المترجم= موسى بيدج|العنوان= مختارات من الشعر الإيراني الحديث|الطبعة= الأولى|الصفحة=177|سنة= 2008|الناشر = المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب|المكان= الكويت}}</ref>
** ''[[كوروي باري]]''، «أمّي» <ref>{{مرجع كتاب|عنوان=مختارات من الشعر المجري المعاصر: شعراء السبعينيات|مترجم=محمد علاء عبد الهادي|طبعة=الأولى|صفحة=82|سنة=2005|ناشر=المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، العدد 357|مكان=الكويت}}</ref>
 
'''إلى أمي'''
بقلم :الشاعر '''محمود درويش'''
 
أحنُّ إلى خبز أُمي
 
وقهوة أُمي
 
ولمسة أُمي..
 
وتكبرُ فيَّ الطفولةُ
 
يومًا على صدر يومِ
 
وأعشَقُ عمرِي لأني
 
إذا مُتُّ،
 
أخجل من دمع أُمي!
 
خذيني، إذا عدتُ يومًا
 
وشاحًا لهُدْبِكْ
 
وغطّي عظامي بعشب
 
تعمَّد من طهر كعبك
 
وشُدّي وثاقي..
 
بخصلة شَعر ..
 
بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبك ..
 
إذا ما لمستُ قرارة قلبك!
 
ضعيني، إذا ما رجعتُ
 
وقودًا بتنور ناركْ ..
 
وحبل غسيل على سطح دارك
 
لأني فقدتُ الوقوفَ
 
بدون صلاة نهارك
 
هَرِمْتُ، فردّي نجوم الطفولة
 
حتى أُشارك
 
صغار العصافير
 
درب الرجوع ..
 
لعُش انتظارِك!
....
==
'''بقلم:حياة محمود'''
 
لأُمّي جَمالٌ يَفُوقُ الحُدُود ❤
 
و مَهمَا تَكونُ مَعـــاني الجَــمَال
 
لأُمِّـي جَـمَـالٌ يَـفـوقُ الـحُـدُود
 
ولَيس الجَمالُ جَمالَ الوجُوه
 
فَـنَـظْرةُ أُمِّـي تُـذيبُ الـجُمُـــــود
 
وقـــلــبٌ لأٌمِّي يُـنيـرُ الـــحَيَــاة
 
ولَمسَـةُ أُمّي تُــزيـلُ الـقُيــود
 
ومَهـمَـا رَأيـتُ أُنـَـاسَـاً تَـــمُوت
 
سَأبـْقَـى أَظُــنُّ لأُمِّـي الخُـلود
 
ولَيَس الخُــلودُ نَصيبَ العِبـَاد
 
لِأفْنَى و تَبقى أطَلْـتُ الـسُجــود
 
فَـوعـــدٌ عَليَّ بـِـروحِـي أَذُود
 
فـِـداءً لأُمـي قَـــطـعتُ الــوعُـود
 
حَياتِـي وعُمـْري ونَبــْضِي لَـهـا
 
وتَحتَ الجِنانِ فَرشتُ الـورُود
 
سَأُبحرُ دوماً بِحُضنِ الحَــنـان
 
وأَخْـرجُ طُهراً تَحَدى الــحُـشـود
 
لِخَاطرِ أُمِّي يَهـونُ الصِّحَـاب
 
لِـخَــاطِــرِ أُمِّي نَـكثْـتُ الــعُهــود
 
إذا النَّاسُ خَانت فأُمِّي الوَفَــا
 
لأُمِّي وَفَـاءٌ تـَخَـطَـى الــحُــــــدود
 
وأُمِّي النجاحُ وأُمِّي الطموح
 
لِخاطِر أُمِّي عَــشقـتُ الــصُـعُــود
 
و أُمِّي النَشَاطُ و تَأبَى القُعُــود
 
لِخاطِــرِ أُمِّي بَـذَلْـــتُ الــجُهــود
 
فَيا مَن صَنعتِ كِتابَ الحَـيَـاة
 
ويَا مَـنْ بِصَبرِكِ كُـنْتِ الـصُـمُـود
 
سَأفنى و تَفنى مَعَانِي الحَيَـاة
 
وتَبقَينَ أنـتِ تُضـيئي الـــوجُـــود ❤
 
==
 
'''بحرٌ مسجورٌ دمعُ أمي'''
 
بقلم :'''حياة محمود'''
 
إنّى أرى ما لا يُرى في دمع أمي
 
بحرٌ مسجورٌ ينسابُ كلَّما بَكتْ بالقربِ مني
 
سُجرتْ دُموع أمي
 
والسَّجورُ كان صخراً ثابتاً في قلب أمي
 
يَعصُرُ الأحزان عصراً
 
يملأُ الأيامَ قهراً
 
يُثْقِلُ الهمَّ عليها ثمَّ تبكي
 
و أنا بالعجزِ أبقى
 
كيف أُنهي دمعَ أمي ؟!
 
هل سَأنجو ؟ أم سَيُلقى بي جزاءً
 
بحرُها المسجور حتفي
 
* * *
يا الهي يا الهي إن بَكتْ
 
نارٌ بدمعها ِالتقتْ
 
لكنها مهما عَلَتْ
 
الدمعُ لا لن ينتهي
 
دموعها مهما طَغتْ
 
النارُ لا لن تنطفي
 
* * *
ربَّاهُ أذهِبْ دمعَ أُمي
 
تَرحلُ الأهوالُ عني
 
لا تخسف بي يا رحيمُ كلما بَكتْ
 
فالنارُ و الماءُ معاً في دمعِها
 
يُجمّدان الفعلَ عندي
 
يُشخِصان ناظري
 
و يُذهِبان العقلَ مني
 
* * *
مشهدٌ من يومِ بعثي دمعُها
 
ربَّاهُ فارحمْ ضعفَ قلبي
 
وقعُ الدموعِ من عُيونها قيامتي
 
ربَّاهُ كفكف دمعَ أمي
 
أرجوك يا إلهي
 
يا مَن إذا أردتَ قلتَ كُنْ
 
لدمعها قُل لا تَكنْ
{{تصنيف كومنز|Mothers}}
 
10٬735

تعديل