الفرق بين المراجعتين لصفحة «أحمد عكاشة»

تم إزالة 4 بايت ،  قبل 6 أشهر
ط
بوت: تغييرات تجميلية
ط (استرجع تعديلات MenoBot (نقاش) حتى آخر مراجعة لRuwaym)
وسمان: استرجاع مسترجع
ط (بوت: تغييرات تجميلية)
وسمان: تراجع يدوي مسترجع
'''[[w:أحمد عكاشة|أحمد عُكاشة]]''' (1935) طبيب نفسي وعالم نفس وأكاديمي [[مصري]].
[[ملف:Professor Ahmed Okasha.jpg|تصغير]]
== اقتباسات ==
* [[محمد البوعزيزي|البوعزيزي]] انتحر لأن كل شيء كان مغلقاً أمامه في [[الحياة]]. حاول أن يبيع الخضر، فمنعوه. شكاهم، فسخروا منه. لم يتمكن من الأكل أو الشرب أو تأسيس أسرة، فلم يكن أمامه سوى الهروب من هذا الموقف والاحتجاج على الحكومة والسلطة التي أوصلته إلى هذا الحد، كان لحظة الانتحار يهرب من هذا الألم.
* إن 70 في المائة من حالات [[الانتحار]] في العالم تكون نتيجة لمرض الاكتئاب والقلق. هذا المرض يعطي صورة تشاؤمية للحياة بأنه لا يوجد حاضر، وبأن الماضي ظالم، والمستقبل أسود. وبالتالي يكون الانتحار هنا للتخلص من المعاناة.
* آلام [[الاكتئاب]] أكبر من آلام السرطان. مريض السرطان، الذي لا يعاني من الاكتئاب يرغب في الحياة، لكن لو أصابه اكتئاب، سيفقد الرغبة في الحياة وقد يقدم على الانتحار. الاكتئاب يصاحب الأمراض المزمنة المؤلمة بحوالي 40 – 50 في المائة من الحالات.
* الاكتئاب ممكن أن يأتي لأسباب اقتصادية، مثل البطالة والفقر. ومن الممكن أن يأتي لأسباب اجتماعية، مثل الظلم والقمع والقهر وإهانة كرامة الفرد. ومن الممكن أن يقدم إنسان على إنهاء حياته لأسباب نفسيه، عندما يفقد حبيبته أو عزيزي عليه مثلاً. لكن هناك مرضى الفصام، هؤلاء عندما ينتحرون يقدمون على ذلك لأنهم يسمعون أصواتاً تأمرهم بالانتحار. يشعرون أنهم تحت رقابة أو اضطهاد، تحدث لهم ضلالات مثل الغيرة أو الخيانة الزوجية.
* البعض يعتبر [[الانتحار]] هروباً وجبناً، وآخرون يعتبرونه شجاعة وكرامة، هذه آراء فلسفية مختلفة. لكننا كطب نفسي نعتبر أن أي محاولة للانتحار هي صرخة للمساعدة علينا أن نأخذها على محمل الجد، ولا نقول إنهم يمثلون أو يهرجون، لا يصح ذلك إطلاقاً.
90٬933

تعديل