الفرق بين المراجعتين لصفحة «مصطفى لطفي المنفلوطي»

وسم: تعديل مصدر 2017
وسم: تعديل مصدر 2017
 
*هذه الطيور التي تغرد في أفنائها إنما تغرد بنغمات الحب، وهذا النسيم الذي يتردد في أجوائه إنما يحمل في أعطافه رسائل الحب، وهذه الكواكب في سمائها، والشموس في أفلاكها، والأزهار في رياضها، والأعشاب في مروجها، والسوائم في مراتعها، والسوارب في أحجارها … إنما تعيش جميعًا بنعمة الحب، فمتى كان الحيوان الأعجم والجماد الصامت — أيها القساة المستبدون — أرفع شأنًا من الإنسان الناطق وأحق منه بنعمة الحب والحياة؟! {{مردخ|[[s:العبرات|العبرات]]}}
* فإن أجمل الساعات عندي تلك الساعة التي أخلو فيها بنفسي فأناجيها بهمومي وأحزاني و أذرف من العبرات ما أبرد به تلك الغلة التي تعتاج في صدري {{مردخ|[[s:ماجدولين|ماجدولين]]}}