الفرق بين المراجعتين لصفحة: «ابتهال الخطيب»

أُضيف 1٬954 بايت ،  قبل سنة واحدة
==== ''هواء طلق'' ====
اقتباسات عنها من عمود أسبوعي ''هواء طلق''، في الصفحة الأخيرة من جريدة ''[[w:القدس العربي|القدس العربي]]'' تكتبه بدايتًا من 17 أبريل 2014:<ref>https://www.alquds.co.uk/writers/د-ابتهال-الخطيب/</ref>
* ما لا يعرفه الكثير من [[الرجال]] أن أكثر ما يشكل شخصية [[الرجل]] وقوته في عيني المرأة صحية الروح والنفس هو ثقته بنفسه...رجل هو الذي يصنع شخصيته بقناعاته، يشكل تصرفاته بمفاهيمه الخاصة، يحدد خطواته حسب الطريق الذي يريد وبه يؤمن. هذا الرجل هو الوحيد القادر على أن يظهر بالصورة التي يتمناها كل الرجال، هو الوحيد القادر أن يبدو بطلاً عظيماً مغواراً، هو الوحيد القادر أن يتشكل شجاعاً فارساً يقف في وجه النمّامين الصغار وأحكامهم الرخيصة، هو الوحيد الذي تحترمه المرأة فعلياً، الذي تخشاه حقيقة، تخشى فقدان إحترامه ورضاه ومحبته.
** ''نمل أسود''، 22 مارس 2018 <ref>https://www.alquds.co.uk/نمل-أسود/</ref>
* ليس لل[[المرأة المسلمة|مرأة المسلمة]] واقعياً، تحت المفاهيم والتفسيرات الدينية الحالية، حرية إختيار بالمفهوم الحقيقي، لربما يتبدى لها وهم الحرية قائماً في إعتقادها أن قرار لبس الحجاب من عدمه هو قرارها، إلا أن الحقيقة هي أن ما يقرر لها هو خوفها أو رغبتها أو حتى يأسها من توازن هذين.
* الفكر الإسلامي قابل جداً لهذا التطوير، و[[النساء]] هن الأحوج لهذا التغيير والذي من دونه سيبقين منشغلات بالأعراض من دون المرض الحقيقي، سيبقين يتسابقن على العنب ويتركن الناطور.
** ''عنب''، 29 مارس 2018 <ref>https://www.alquds.co.uk/عنب-2/</ref>
* هي [[الحياة]] تباعدنا بضربات حظ جينية عشوائية لا نملك سوى أن نعاندها بإنسانيتنا، بتواصلنا ولو بأبسط الصور والرمزيات، بضحكة رقيقة في وجه غريب، بقطعة شوكولاته لجار في تاكسي، ببدء حوار أليف مع مصطف في طابور مقهى، بمد اليد بحقيبة عزيزة على القلب لصغيرة جميلة وهي تطوي المشتريات وتضعها في الكيس بعد التاسعة ليلا، بتلك الصور البسيطة، نخلق تواصلا إنسانيا يخفف مرار الحياة، يرقق القلب، وربما، فقط ربما، يحيي أملا كاد، في قلب الطرفين، أن يموت.
** ''عناد''، 5 أبريل 2018 <ref>https://www.alquds.co.uk/عناد/</ref>
10٬370

تعديل