جبران تويني

عضو مجلس النواب اللبناني


جبران غسان تويني (15 سبتمبر 1957 - 12 ديسمبر 2005)، إعلامي وكاتب ، كان يرأس مجلس إدارة صحيفة النهار اللبنانية وعضو بمجلس النواب اللبناني، وهو نجل الإعلامي غسان تويني. اشتهر كصحفي معاد للوصاية السورية على لبنان، اغتيل في يوم الاثنين 12 ديسمبر 2005 في اعتداء بسيارة مفخخة في ضاحية المكلس شرق بيروت، من مؤلفاته : بالحبر والدم - استقلاليات ، نشرت بعد وفاته في العام (2006).

Wikipedia logo اقرأ عن جبران تويني. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أشهر اقتباساتهعدل


  «يريدون قتلي !!»  



  «نقسم بالله العظيم، مسلمين ومسيحيين، أن نبقى موحدين، إلى ابد الابدين، دفاعاً عن لبنان العظيم، عشتم وعاش لبنان»  



  «ما أن يتخذ المرء القرار بان يصبح صحافياً في هذه المنطقة عليه أن يدرك أن ذلك قد يؤدي إلى مقتله او اغتياله»  


  • يوم الخميس بتاريخ 8/12/2005 وفي آخر افتتاحية لـ جبران غسان تويني، كتب [1]:
      «عهد الوصاية السورية على لبنان قد ولّى، اللبنانيين يعرفون مصلحتهم ويغارون عليها أكثر مما يغار عليها النظام السوري الذي يحاول إعادة عقارب الساعة إلى الوراء من أجل معاودة وضع اليد على لبنان وفرض وصايته عليه، بينما هدف اللبنانيين هو تحصين استقلال بلادهم وحماية سيادة وطنهم ووحدته بعد انتفاضة الاستقلال وانسحاب القوات السورية منه»  


مراجععدل